Search
  • Khalid Albudoor

"المهاواه" تراث أغاني المهد الإماراتي المفقود

(مقتطف من بحث شامل، للإطلاع يرجى التواصل مع الباحث في رابط للتواصل)


بحث وتوثيق: خالد البدور


المهد الخشبي في الإمارات قديما

مقدمة

ما أن تشرق الشمس من خلف جبال إمارة رأس الخيمة الشاهقة حتى تكون "ميثاء سعيد" البالغة من العمر 70 عاماً قد نهضت من نومها، كما هي عادة من هم في سنها، وبعد بضعة ساعات تكون في طريقها للخروج من المنزل. منذ ما يقارب الخمس وثلاثين عاما ً وبشكل شبه يومي تواصل الذهاب إلى مركز التنمية الاجتماعية، التابع لوزارة الشؤون الاجتماعية في إمارة رأس الخيمة. في هذا المبنى ستقضي بضع ساعات حتى منتصف النهار، تتبادل الأحاديث مع صديقاتها حول آخر أخبار الحي وأحوال العائلات، وقد يتبادلن التعليقات عن ما شاهدنه في الليلة السابقة في القنوات التلفزيونية. أما الموضوع الأثير فهو إعادة شريط الذكريات والذي يبدو حين يُستعاد اليوم وكأنه لماضٍ حدث منذ مئات السنين.

هذا هو أيضاً حال "فاطمة راشد حمدان" التي تعيش في مدينة خورفكان الواقعة على الساحل الشرقي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وغيرها من النسوة اللواتي تجاوزن الخمسين أو الستين من العمر. بعض النساد لازلن قادرات على غناء "لمهاواه"، بالإضافة أغاني النساء مثل الردح والونّة، وأغاني لعب الفتيات سواء على "المريحانه" أو غيرها من ألعاب الأطفال.

إنهن لازلن يحتفظن بذاكرة جيدة عن الحياة في الماضي، ويحرصن على توصيلها لأبناء وأحفاد، ويشاركن في أنشطة ما اصطلح علي تسميته "إحياء التراث". يتم ذلك من خلال عرض مهاراتهن في سرد القصص والحكايات وغناء أغاني النساء وصنع بعض المنتوجات المرتبطة بالتراث كالنسيج والطبخ وصنع العطور والبخور وغيرها. وقد وفّرت الدولة من مراكز التنمية الاجتماعية المكان والإعانات الشهرية.

من خلال مقابلة بعض النساء تمكّنتُ من الحصول علي مجموعة من أغاني "لمهاواه"، والتي هي اليوم موروث غنائي شفاهي كاد يندثر.

هدف البحث

إن هدف هذا هو جمع نصوص وقصائد "لِمْهاواه" وتدوينها وِفق اللهجة المؤدى بها. وقد رافق البحث توثيق بصري/ سمعي. يتيح هذا التوثيق الميداني المجال أمام الباحثين والقراء بشكل عام المجال للاطلاع على نماذج "لِمْهاواه"، مستقاة من مصادرها الأصلية .

تعريف "المهاواه"

"لِمْهاواه" هي أغاني المهد التي تغنّيها المرأة للطفل الصغير، بهدف تسليته وتلهيته، أو مساعدته على النوم. في غالب الأحيان يكون مؤلف هذه الأغاني مجهولا، ولا يُعرف تاريخ معين أو مكان محدد تم فيه تأليفها. يشيع استخدام مصطلح "أغاني المهد" في اللغة العربية ويقابله في اللغة الإنجليزية Lullabies ، أو Cradle Songs. وقد تدل كلمة "المهد" على أغاني الأمهات وقت تنويم الأطفال في المهد، إلا أنها أغراض هذه الأغاني متعددة، ومنها تهدئة الطفل الخائف، أو حثه على تناول الطعام، أو تعليمه بعض الكلمات، أو تدريبه على المشي، وغيرها.

مصدر اسم "لِمْهاواه" في اللهجة الإماراتية

يُطلق على أغاني المهد في الإمارات اسم "مهاواه" أو " لمْهاواه". وهي مشتقه من "هوُهْ...و...هُوّا...و هَوّا" وتعني في اللهجة الإماراتية فعل الأمر (نَم). وهذه اللفظة تُغنى في مطلع كل أغنية، كما يتم تكرارها بين بعض الأبيات الشعرية.


حال تراث لمهاواه أو أغاني المهد وقت إجراء الجمع الميداني

بدأ الجمع الميداني لهذا البحث، والذي تم بجمع النصوص والمقابلات الميدانية، وتصوير الأغاني بالفيديو وتسجيلها صوتياً، في نوفمبر من عام 2010 بتكليف من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وتم استكماله في السنوات التالية بعد ذلك. وقد شمل المناطق البعيدة نسبياً عن المدن الرئيسة. تم إنجاز جزء من الجمع الشفوي في مدينة دبي، إلا أننا لم نتمكن من التسجيل بالفيديو والصوت إلا في المناطق شبه الريفية (رأس الخيمة وخورفكان). لقد ساهم النمو الاقتصادي في المناطق المدنية في الاختفاء التدريجي للحياة الفنية التقليدية، كما ساهم في ضمور دور (المرأة) في الحياة اليومية. بينما نجد أن نساء المناطق الريفية والزراعية والتي لا زالت تحتفظ ببعض أشكال الحياة التقليدية أكثر تقبلاً للمقابلات الميدانية، وأكثر حماساً لعرض فنونهم وفولكلورهم للآخرين، خاصة إذا كانت هناك مكافآت مادية لهذا العمل، لأن أغلب هؤلاء النسوة من الطبقات المتوسطة والأقل دخلاً من سكان المدن الكبيرة.


1- عند مسيرك ودّعني

هُوّا...هُوّا...هُوّا...هُوّا

هوّا...حبيبي...عيني...أنا الغالي

هُوّا حبيبي عند مْسِيرك يالغالي

حبيبي عند مْسِيرك ...ودّعني بالسَّلام

ودّعني بالسَّلام يا عيني

واطواني طية حصيرك

كاد القلوب تنام كاد العيون تِهيَع

عيني كاد العيون تِهيَع

هُوّا...هُوّا

واطواني طية حصيرك

هوا...حبيبي...عيني أنا الغالي

وفي هذه الأغنية تطلب الأم من الابن أن لا يذهب أو يرحل، دون أن يبلغها، أويلقي عليها تحية الوداع. كما تذهب في وصف مدى حبها الشديد له بحيث أنها تهِب له كل ما تملكه. وتقول بأنه يستطيع أن يعاملها كما يحلو له حتى أنها لا تتردد من أن تكون مثل الحصير الذي يملكه، والذي يمكن أن يطويه في أية لحظة، وذلك كناية عن تفانيها في حبها. إن هذا الحب هو الذي يجعل القلوب تهدأ وتطمئن، وهو الذي يجعل العيون قادرة عن النوم.

معاني الكلمات:

مْسِيرك: رحلتك

إطواني: إطويني

طَيّة: من يطوي الشيء

كاد القلوب: يمكن للقلوب

تهيع: تهجع أو تنام

2 - ليش تيافيني

ليش تيافيني يالغالي ... وأنا أودّك

ليش تيافيني يالغالي ... وأنا أودّك

عيني تْرابِيك ياعيني ... وقلبٍ يودِّك

هُوّا...هُوّا...وَهُوهْ.

وفي هذه الأغنية سؤال للطفل عن سبب الجفاء بالرغم من مودتها لها. إن عينيها تراقبه دوماً خوفاً من أن يحدث له مكروه، وقلبها يمتلئ بحبها له. ويمكن أن يكون للأبيات مغزى عاطفي غزلي كذلك موجه من المرأة إلى شخص رجل تكن له المحبة.

معاني الكلمات:

تيافيني: تُجافيني

ترابيك: تنظر إليك بترقب واهتمام.

3- سرتو عن العين

هُوُ...هُوُ... هوه...هوه

لي من سرتو عن العين حاشا القلب ينساكم

يا طَيّبين الذكر في النوم محلاكم

هُوه...هُوه...هُو

لي من غبتو عن العين

حاشا القلب ينساكم...يا عيني

ياطيِّبين الذِّكِر في النوم مَحْلاكم

هُوه...هُوه...هُو

ومعيشة الدار ما يازت بْلَياكم

هوُا...هُوا

واطفيت نار الحشا يا وليدي ... يومٍ ذكرناكم.

وتذكر راوية هذه الأغنية أن الأغنية عن ابن أو ابنة متوفاة. فتقول (بصيغة الجمع) منذ أن غبتم عن عيوني فإن قلبي لم ينساكم أبداً. إنكم من الناس الذين يبقي ذكرهم حسناً وجميلاً، لهذا فأنتم تعودون لي في أحلامي عندما أكون نائمة. إن الحياة في البيت دونكم لا تُطاق، وإن نار الشوق تنطفئ حين نتذكركم.

معاني الكلمات:

غبتو عن العين: من سار أو ذهب ولا يمكن رؤيته بالعين

حاشا: لفظة تعني من المستحيل

طيبين الذكر: من لهم السمعة الجيدة

محلاكم: ما احلاكم

معيشة الدار: الحياة في البيت

ما يازت بلياكم: لا تجوز بدونكم.


(للمزيد من المعلومات عن البحث يرجى التواصل مع الباحث في رابط للتواصل)

1 view

© 2020 by Khalid Albudoor. Proudly created with Wix.com